الحفاظ على الخصوبة للنساء

يجب عليّ القيام بالعلاج الكيميائي / العلاج الإشعاعي فكيف احافظ على خصوبتي؟

تولد النساء مع عدد معين من البويضات في المبيضين (حوالي 500،000). ينضب هذا المخزون (أو الاحتياطي) بشكل طبيعي في الوقت المناسب حتى انقطاع الطمث. بعض العقاقير المستخدمة في العلاج الكيميائي قد تحفز على تدمير بعض أو كل احتياطي البويضات وتساهم في فشل المبيض المبكر. لا يمكن إعادة تكوين البويضات، لذلك يكون هذا التأثير نهائيًا. ليس لكل الأدوية المستخدمة في العلاج الكيميائي نفس التأثير على إمدادات البيض. بعضها أكثر سمية من غيرها.

ما هي إحتمالات الحفاظ على خصوبتي؟

إذا كان لديكم خطط مستقبلية للحمل، فلا تترددوا في مناقشة هذا الأمر مع طبيب الأورام الذي سيحيلكم إلى أحد اختصاصي الخصوبة لدينا. يمكنكم أيضًا الاتصال بأحد خبرائنا مباشرة. سيكون الخبراء في مجال الحفاظ على الخصوبة قادرين على: تقييم مخاطر فقدان وظيفة المبيض على أساس الأدوية التي يتم تلقيها والعمر واحتياطي البيض الحالي. وسوف تظهر كل الاحتمالات للحفاظ على الخصوبة قبل العلاج الكيميائي.

كل هذه التقنيات متوفرة في مركز طب الإنجاب FERTILLIA

المبدأ هو تجميد البويضات غير المخصبة. تتطلب هذه التقنية تحفيز المبيض والمتابعة عبر الموجات فوق الصوتية والرصد البيولوجي لمدة أسبوعين تقريبا. هذا يمكن أن يؤخر بدء علاج السرطان وسيتم النصح به بالتشاور مع طبيب الأورام.
إذا كان لديك سرطان حساس للهرمونات (مثل سرطان الثدي), فهناك طرق لمنعك من التعرض للإستروجين أثناء التحفيز. يتم أخذ عينة من البويضات تحت التبنيج العام بإستخدام إبرة موجهة بالموجات فوق الصوتية.لا يوجد الم حتى في حالة العذرية. قد يتم اقتراح هذه التقنية عليك سواء كنت عزباء أو متزوجة.

ويتم ذلك وفقا لنفس المبدأ الذي اتبعت فيه التقنية السابقة ولكن البويضات يتم تخصيبها مع الحيوانات المنوية لشريكك قبل أن يتم تجميدها. يتم السيطرة على عملية تجميد الأجنة تماما.

يحرك الجراح المبيض السليم أو كلا المبيضين بعيدا عن مجال الإشعاع.

تظهر بعض الأدوية الممنوحة بالتزامن مع العلاج الكيميائي بعض التأثير الوقائي. هذه الطريقة ليست كافية لضمان الخصوبة اللاحقة.

ينطوي هذا الأسلوب على إستئصال بعض الاجزاء من أنسجة المبيض جراحيا ومن ثم تجميدها. بعد الشفاء، يمكن برمجة زرع هذه الاجزاء. ميزتها ذات شقين: فهي تسمح بإيجاد الخصوبة العفوية ولكن أيضا بإفراز طبيعي للهرمونات. قد لا ينصح بها في بعض أنواع السرطان بسبب خطر توصيل الخلايا الخبيثة.

ناقشوا الموضوع مع طبيب الأورام.

أفضل وقت للحفاظ على الخصوبة هو قبل بدء العلاج المضاد للسرطان. اسألوا الطبيب عن خيارات الحفاظ على الخصوبة المتاحة لكم في أقرب وقت ممكن بعد تشخيص السرطان. يمكنه التحدث إلى أحد خبرائنا في مجال الحفاظ على الخصوبة. يمكنكم أيضًا الاتصال مباشرةً بأحد خبرائنا.