التلقيح داخل الرحم

00

قبل البدء

قبل الوصول إلى التلقيح داخل الرحم، من الضروري تحديد سبب العقم والتحقق من إستيفاء الشروط المثلى للقيام بالتلقيح داخل الرحم.

سيضمن لك طبيبك وفريق مركز طب الإنجاب Fertillia إستعدادك بالشكل الأمثل قبل بدء العلاج

ما الذي يجب تحضيره قبل القيام بالتلقيح داخل الرحم؟

للزوجة:

• تحليل شامل لاحتياطي المبيض.

• تحليل شامل للأمراض المعدية التي يرجع تاريخها الى أقل من عام.

• الأمصال (التهاب الكبد ب ، ج ، الزهري ، فيروس نقص المناعة البشرية).

• أخذ العينات المهبلية مع البحث عن الميكوبلازما والكلاميديا.

• تقييم لحالة الرحم والقنوات .

• قد تكون بعض الفحوصات الأخرى ضرورية حسب الحالة.

لزوج:

تحليل السائل المنوي

• تحليل شامل للأمراض المعدية التي يرجع تاريخها الى أقل من عام.

• الأمصال (التهاب الكبد ب ، ج ، الزهري ، فيروس نقص المناعة البشرية).

• قد تكون بعض الفحوصات الأخرى ضرورية حسب الحالة.

01

تنشيط المبيض

من 10 الى 20 يوما

تبدأ هذه المرحلة حسب الحالة في اليوم الأول من الدورة الشهرية وتدوم من 10 إلى 12 يومًا عموما.

وسيتم وصف العلاج الهرموني للزوجة بحيث يطور المبيضين من 1 إلى 3 جريبات. هذا هو واحد من المعايير التي من شأنها أن تساهم في نجاح التلقيح داخل الرحم.

خلال هذه المرحلة، من المقرر إجراء عدة زيارات للمراقبة (4 عموما) لقياس وحساب الجريبات في تخطيط الصدى وإجراء فحوصات هرمونية للتحقق من فعالية العلاج. عندما تكون الجريبات جاهزة، يتم إعطاء منتج لضمان النضج النهائي (الإباضة) ومن المقرر التلقيح في مركز الإنجاب بمساعدة طبية.

02

التلقيح داخل الرحم بالمعنى الدقيق للكلمة

التلقيح داخل الرحم بالمعنى الدقيق للكلمة

تدوم هذه الخطوة ساعتين من الوقت عموما، إنها بسيطة جدا.

يتمجمع الحيوانات المنويةعادة عن طريق الاستمناء في غرفة مخصصة بمركز طب الإنجاب..

بمجرد جمع السائل المنوي يتم تحليله في المختبر ويتم إعداده في ساعة واحدة حفاظا على النجاعة. عندما تكون العينة جاهزة، يتم وضع الزوجة بمكان مريح، وبإستخدام القسطرة الموضوعة في عنق الرحم، يتم تلقيح السائل المنوي.

يبقى فقط تناول الأدوية الخاصة والتي تعزز الزرع و الانتظار 15 يوما قبل الخضوع لاختبار الحمل.

قد ينصح الطبيب باتباع هذه التقنية

  • عندما تعاني الحيوانات المنوية من إضطرابات طفيفة.
  • عندما يتعلق الأمر بمشكلة في عنق الرحم(مثل مشكلة المخاط).
  • في حالة إستحالة الاتصال الجنسي (على سبيل المثال، عندما تحمل الزوجة فيروس نقص المناعة البشرية).
  • عندما لا يوجد سبب واضح للعقم (غير مفسر) أو في حالات الانتباذ البطاني الرحمي الخفيف.
  • في بعض اضطرابات التبويض.
  • خلال مرحلة التحفيز

لا تتطلب المتابعة التوقف عن العمل، ولكن التواجد بإنتظام للفحص عبر الموجات فوق الصوتية (في المتوسط 2-3 مرات).

  • يوم التلقيح

من الضروري أن يحتاج الزوجين الى يوم من الراحة.

  • بعد التلقيح وفي إنتظار النتيجة

يُسمح لك بممارسة نشاط طبيعي تمامًا بمجرد الخروج من المركز مباشرةً.

المخاطر نادرة بفضل خبرة الأطباء الشركاء في المركز. ومع ذلك، كما هو الحال مع أي إجراء طبي ، فهي ليست معدومة ، وقد نذكر حدوث الحمل المتعدد (أكثر من 3 أجنة) في أقل من 5٪ من الحالات.

معدلات الحمل لكل محاولة في المتوسط 15 ٪. لذلك هناك نسبة جيدة من الأزواج الذين سيضطرون إلى إعادة المحاولات!

بما أن هذا إجراء بسيط للأزواج، فمن السهل إعادة المحاولات.
إذا لم ينجح الحمل بعد محاولة، فسيكون من الضروري استشارة الطبيب لمناقشة إمكانية إجراء فحوصات اخرى قبل البدء.

إذا لم تلق محاولتين إلى 4 محاولات النجاح، يمكن لطبيبكم بالتشاور مع فريق مركز طب الإنجاب Fertillia أن ينصحكم بتقنيات أكثر تقدمًا.

التلقيح داخل الرحم هو الأسلوب الذي يتمثل في وضع الحيوانات المنوية مباشرة من زوجك الى داخل رحمك بعد تحسين الأداء.
عموما يسبق هذه التقنية مرحلة تحفيز المبيض بشكل طفيف لزيادة فرص النجاح.
يزيد التلقيح داخل الرحم من فرصك في الإنجاب من خلال التحفيز المبيضي السابق، وبرمجة لحظات لقاء الحيوانات المنوية مع البويضة من خلال تركيز الحيوانات المنوية المتحركة في المختبر وتقريب الحيوانات المنوية الى البويضة بفضل التلقيح داخل الرحم.

إن مركزنا ومختبراتنا مجهزة بأحدث التقنيات في مجال الإنجاب بمساعدة طبية. لدينا أكثر الوسائل تقدما لعلاجات الحيوانات المنوية.

يتمتع أطبائنا ومختصين في علم الأحياء لدينا بتجربة زاخرة وخبرة وافية تجعل منهم رواد في هذا المجال.
التكنولوجيا الحديثة متوفرة لتلبية جميع الاحتمالات .
كل هذا في جو عائلي وموظفين تحت تصرفكم ومتاحين لدعمكم في مشروعكم. نحن منظمون لتلبية توقعاتكم ونجعل منكم محور اهتمامنا.

في معظم الحالات، لا يختلف الحمل. في بعض الأحيان يتطلب الأمر المزيد من المتابعة لأن بعض الحالات مثل المشيمة المنخفضة أو الولادة المبكرة تكون أكثر تكرارا.

تعتمدفرص نجاح دورة التلقيح داخل الرحم على عدة عوامل، وأهمها هو عدد الجريبات التي تم الحصول عليها في تحفيز المبيض ولكن أيضا نوعية عينة الحيوانات المنوية.
تقدر فرص نجاح التلقيح داخل الرحم عن كل محاولة بحوالي 15 ٪. ومع ذلك، فإن المعدل التراكمي (والذي هو معدل الحمل بعد محاولة أو إثنين أو ثلاث محاولات من التلقيح داخل الرحم) هو 30 ٪.
في المتوسط، معدل الحمل لكل محاولة 35٪ ومعدلات الحمل التراكمي يمكن أن تصل إلى 75٪. فقدان الوزن، والإقلاع عن التدخين، والنشاط البدني هي كلها خطوات يمكن اتخاذها لتذليل الصعاب ، اطلبوا المشورة من طبيبكم!

فقدان الوزن، والإقلاع عن التدخين، والنشاط البدني هي كلها خطوات يمكن أن يتخذها الزوجين لتذليل الصعاب، أطلبوا المشورة من طبيبكم!