الإخصاب في المختبر

الإخصاب في المختبر هو تقنية من تقنيات الإنجاب بمساعدة طبية تسمح للحيوان المنوي والبيضة بالالتقاء في المختبر. بعد ذلك يتم إرجاع الجنين إلى الرحم لمواصلة نموه العادي.

00

قبل البدء

قبل الوصول إلى التلقيح الاصطناعي، من الضروري تحديد سبب العقم والتحقق من إستيفاء الشروط المثلى للقيام به.

ما الذي يجب تحضيره قبل إجراء التلقيح الاصطناعي؟

للزوجة:

• تحليل شامل لاحتياطي المبيض.

• تحليل شامل للأمراض المعدية التي يرجع تاريخها الى أقل من عام.

• الأمصال (التهاب الكبد ب ، ج ، الزهري ، فيروس نقص المناعة البشرية).

• أخذ العينات المهبلية مع البحث عن الميكوبلازما والكلاميديا.

• تقييم لحالة الرحم .

• قد تكون بعض الفحوصات الأخرى ضرورية حسب الحالة.

للزوج:

تحليل السائل المنوي

• تحليل شامل للأمراض المعدية التي يرجع تاريخها الى أقل من عام.

• الأمصال (التهاب الكبد ب ، ج ، الزهري ، فيروس نقص المناعة البشرية).

• قد تكون بعض الفحوصات الأخرى ضرورية حسب الحالة.

01

تنشيط المبيض

من 10 الى 20 يوما

تبدأ هذه المرحلة حسب الحالة في اليوم الأول أو اليوم الحادي والعشرين من الدورة الشهرية وتدوم من 10 إلى 20 يومًا حسب الحالة.

وعادةً ما تشتمل على حقن عن طريق حقن مادتين: واحد لوقف إفراز الهرمونات الطبيعية (منع الإباضة) والثاني لتنشيط المبيضين.

الهدف من تحفيز المبيض هو جعل المبيضين يطوران جريبات متعددة (جيوب تحتوي على البويضات) بدلاً من واحد فقط كما هو الحال في دورة طبيعية.

تعتمد نتائج التلقيح الصناعي، من بين أمور أخرى، على عدد الجريبات التي يتم الحصول عليها، لذلك هذه خطوة أساسية.

خلال هذه المرحلة، من المقرر إجراء عدة زيارات للمراقبة (4 عموما) لقياس وحساب الجريبات في تخطيط الصدى وإجراء فحوصات هرمونية تتحقق من فعالية العلاج. عندما تكون الجريبات جاهزة، يتم إعطاء منتج لضمان النضج النهائي ويتم برمجة ثقب البويضة.

02

ثقب البويضة وجمع الحيوانات المنوية

يتم تنفيذ هذه الخطوة في 1 يوم

الغرض من ثقب البويضة هو جمع البويضات التي تم تكوينها وإعطائها لبيولوجي المختبر.

يتم ذلك في الغالب عن طريق التبنيج العام، في غرفة العمليات في مركز الإنجاببمساعدة طبية. يتابع طبيب أمراض النساء الحالة بالموجات فوق الصوتية بواسطة إبرة بسيطة. الإجراء بسيط، وعمومًا يستمر 20 دقيقة كحد أقصى ولا يتطلب الاقامة بالمصحة، أي أن الزوجة تعود إلى المنزل في نفس اليوم.

يتم جمع الحيوانات المنوية في نفس اليوم عادة عن طريق الاستمناء في غرفة مخصصة. إذا تعذر الحصول على الحيوانات المنوية من السائل المنوي لدى الزوج، فمن الممكن اللجوء إلى استئصال جراحي من الخصية. مرة أخرى، لا يتطلب هذا الإجراء الإقامة بالمصحة.

بمجرد وصول البويضة والحيوانات المنوية الى المختبر: يحين الوقت لتخصيبها.

03

عصا المختبر السحرية

تدوم هذه المرحلة من 2 إلى 5 أيام بعد الثقب

يوم الثقب : سيتحقق مختصين في علم الأحياء من أن البويضات و الحيوانات المنوية ذات نوعية جيدة، ومن ثم تجهيزها وضمان حسن سيرعملية الإخصاب إما عن طريق ترك الأمشاج معا ببساطة أو بإستخدام الحقن المجهري للحيوانات المنوية مباشرة في البويضة (الحقن داخل الهيولي). توضع الأجنة المتكونة في الحاضنات لضمان الظروف المثلى لتطورها.

بعد يومين إلى خمسة أيام: وصلت الأجنة إلى مرحلة مثالية من التطور، يختار مختصين في علم الأحياء أفضل الأجنة لإعادتها إلى الرحم.

04

النقل

تتم هذه الخطوة في يوم 1

يتم منحكم الأجنة الخاص بكم، تاريخ النقل.

إذا سارت المراحل الأخرى بشكل جيد، وتم الحصول على الأجنة يتم برمجة نقل الجنين.

يمكن برمجتها إعتمادًا على الحالة في اليوم الثاني أو الثالث أو الرابع أو الخامس (في الحالة الأخيرة تتكون الكيسة الأريمية).

وهو إجراء غير مؤلم وبسيط لا يحتاج إلى تخدير ويستمر لمدة تصل إلى 10 دقائق. سنترك الزوجة ترتاح على مدى 10-15 دقيقة ثم يمكنها العودة إلى المنزل.

يتم وضع الأجنة الخاصة بك التي تم اختيارها من قبل البيولوجي في القسطرة التي ستعطى لطبيب أمراض النساء المسؤول عن وضعها في الرحم.

كل ما تبقى هو تناول الأدوية الموصوفة ومن ثم إجراء إختبار الحمل (بعد 10-15 يومًا) ونتمنى لك حظًا سعيدًا!

معظم الإجراءاتبسيطة للغاية ، لذا فالعملية ليس صعبة جسديًا!

تتم الحقن تحت الجلد دون أي إحساس بالألم، ويتم التعافي بسرعة بعد ثقب البويضة.

إن عملية النقل بسيطة للغاية ويمكنكم التنقل كما يحلو لكم : من الصحيح أن الجانب النفسي مهم لأننا نعلم كم تحتاج هذه العملية من إستثمار للأمل و نحن على دراية بما تمثله لكم..

وهذا هو السبب وراء تدريب شركائنا وفريقنا وموظفينا على مساعدتكم طوال فترة العملية والإجابة عن أسئلتكم وتوفير الراحة عند الحاجة إليها.

من المستحسنبداية التلقيح الاصطناعي عندما تكونون بصحة بدنية ونفسية جيدة دون إجهاد مفرط. يوجد طبيب نفسي على ذمتكم كل ما إحتجتم اليه .

تعتمد المدة الإجمالية على البروتوكول الذي إختاره الطبيب.
عموما إذا احتاجت العملية دورة طويلة فهي تدوم 25 يوما، أما في حالة تطلبت المسألة بروتوكول مختصرا فهي تحتاج الى 15 يوما.
خلال مرحلة التحفيز، لا تتطلب المتابعة التوقف عن العمل، ولكن التواجد لمرة واحدة للفحص عبر الموجات فوق الصوتية وتناول الجرعات الهرمونية (في المتوسط 4 مرات).
يوم الثقب هو يوم النقل الجنيني، من الضروري أن يحتاج الزوجين الى يوم من الراحة.
بعد النقل وإنتظار النتيجة : سوف تتم الإشارة بالتوقف عن العمل خاصة في حال وظيفة شاقة . عمليًا بعد يومين من النقل، إذا لم تكن الوظيفة شاقة أو متعبة جسديا، يمكن العودة إلى العمل.مهما كانت الحالة، يمكنكم مواصلة حياة طبيعية وليس من المستحسن ملازمة السرير.

لا على الإطلاق، سوف تكون المسألة أسهل بكثير!
سيحتاج الطبيب فقط إلى إعداد بطانة الرحم لاستقبال الجنين لنقله.
ويمكن القيام بذلك وفقا لوصفة الطبيب من خلال دورة طبيعية أو الأدوية عن طريق الفم.

المخاطر نادرة بفضل خبرة الأطباء الشركاء في المركز.
ومع ذلك، كما هو الحال مع أي إجراء طبي، فهي ليست معدومة، وقد نذكر متلازمة فرط تحفيز المبيض، والتي تبقى نسبيا من المضاعفات الأكثر شيوعا.

معدلات الحمل لكل محاولة في المتوسط 35%. لذلك هناك نسبة جيدة من الأزواج الذين سيضطرون إلى إعادة المحاولات!

في المجموع بعد بدء إجراء عملية الإنجاب بمساعدة طبية، سيكون أكثر من 75٪ من الأزواج قادرين على الأمل في أن يصبحا أبوين في مركزنا.

إذا ينجح الحمل بعد محاولة، فسيكون من الضروري إستشارة الطبيب لمناقشة إمكانية إجراء فحصوات اخرى قبل البدء.
إذا تم تجميد الأجنة، سيكون الأمر أسهل.
نحن على أهبة للتعامل مع حالات الفشل حيث لم تؤت العلاجات الموحدة ثمارها.

يقترح الأطباء إجراء عمليات التلقيح الصناعي في حالات العقم حيث يكون إجتماع الحيوانات المنوية والبويضة في الأعضاء التناسلية غير ممكن بشكل طبيعي:

  • عند انسداد القنوات
  • عندما يكون لدى الحيوانات المنوية شذوذا تمنعها من الوصول إلى البويضة
  • وفي بعض الحالات، عندما يكون كل شيء طبيعيًا ولكن يتأخر الحمل (عقم غير مفسر).

إن مركزنا ومختبراتنا مجهزة بأحدث التقنيات في مجال الإنجاب بمساعدة طبية.

يتمتع أطبائنا ومختصين في علم الأحياء لدينا بتجربة زاخرة وخبرة وافية تجعل منهم رواد في هذا المجال.
التكنولوجيا الحديثة متوفرة لتلبية جميع الاحتمالات حتى في حالات الفشل المتكرر.
كل هذا في بيئة عائلية وموظفين تحت تصرفكم ومتاحين لدعمكم في مشروعكم. نحن منظمون لتلبية توقعاتكم ونجعل منكم محور اهتمامنا.

في معظم الحالات، لا يختلف عن الحمل. في بعض الأحيان يتطلب الأمر المزيد من المتابعة لأن بعض الحالات مثل المشيمة المنخفضة أو الولادة المبكرة تكون أكثر تكرارا.

تعتمد فرص نجاح دورة التخصيب في المختبر على عدة عوامل، وأهمها هو عمر الزوجة ولكن أيضا عدد البويضات التي تم الحصول عليها ونوعية الأمشاج.
ومع ذلك، يمكنك المساعدة في تحسين فرصك. في المتوسط، معدل الحمل لكل محاولة 35٪ ومعدلات الحمل التراكمي يمكن أن تصل إلى 75%. فقدان الوزن، والإقلاع عن التدخين، والنشاط البدني هي كلها خطوات يمكن إتخاذها لتذليل الصعاب، أطلبوا المشورة من طبيبكم!

في مركز طب الإنجاب Fertillia ، قمنا بكل شيء لضمان إدارة حالات الفشل المتكرر في التلقيح الاصطناعي.

تعتمد استراتيجيتنا في التعامل مع حالات الفشل على محورين.

فحص حالات الفشل في اللجنة: يقوم فريقنا (المؤلف من خبراء سريريين ومختصين في علم الأحياء ومختصين في علم الجينات ومختصين في أمراض الذكورة) بناء على طلب طبيبك، بدراسة الملف عندما لا يحدث الحمل أو عندما تتطلب الحالة خبرة خاصة.
هذا يسمح لنا بتقديم بطريقة جماعية، أفضل إستراتيجية مخصصة لزيادة فرص النجاح في المحاولة التالية.
تكنولوجيا حديثة في خدمتكم: معداتنا و خبراتنا للتعامل مع الحالات الصعبة وفقًا لأحدث المعايير العلمية.