تجميد الحيوانات المنوية

حفظ الحيوانات المنوية بالتجميد هو عملية تحافظ على الحيوانات المنوية لسنوات عديدة لإستخدامها في المستقبل. يتم تخزين عينات الحيوانات المنوية في درجات حرارة منخفضة جدا (-196 درجة مئوية).

  • قبل العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي أو الجراحة التي قد تؤثر على الخصوبة
  • أمام أي تغيير قد يطرأ على مواصفات الحيوانات المنوية.
  • في حالة استخراج الحيوانات المنوية عن طريق عملية جراحية
  • قبل أيعملية الإنجاب بمساعدة طبية من الممكن لزوج أحد المريضات المسجلات في علاج الإخصاب في المختبر أو في التلقيح الاصطناعي أن يحافظ على الحيوانات المنوية لديه في حالة عدم تمكنه من إنتاج عينة من السائل المنوي في يوم العلاج.

يمكن نقل الأجنة إلى الرحم بين اليوم الثاني والخامس من تكونها أو يمكنالاحتفاظ بها مجمدة في المختبر.

يتم إنتاج عينات الحيوانات المنوية عن طريق الاستمناء في غرفة مخصصة في المصحة.

يتم أولا تحليل الحيوانات المنوية التي تم جمعها.
يمكن أن يتم تجميد الحيوانات المنوية تلك مع الحيوانات المنوية التي تم جمعها من الجهاز التناسلي الذكري.

ثم يتم معالجتها ووضعها في انابيب بلاستيكية صغيرة يتم تعريف كل أنبوب بدقة متناهية. تقنية التجميد المستخدمة هي تقنية التبريد البطيء مع انخفاض تدريجي في درجة حرارة التبريد. يتم بعد ذلك تخزين العينات في خزان تبريدي مملوء بنتروجين سائل عند درجة حرارة -196 درجة مائوية. يمكن تخزين عينات الحيوانات المنوية بهذه الطريقة لعدة سنوات.

لتحسين فرص إنشاء مخزون مناسب، يجب على الزوج إنتاج من 3 إلى 4 عينات من السائل المنوي (المعدل).

كما هو الحال مع أي إجراء من هذا النوع، فإن موافقة الزوج إلزامية قبل التجميد.

سوف نطلب منكم أيضا دفع معاليم عن هذا التجميد.

وفقاللقانون التونسي لعام 2001 ، يمكن الاحتفاظ بالحيوانات المنوية لمدة 5 سنوات، ويمكن تجديد هذه الفترة بناء على طلبكم.

بعد 5 سنوات من الحفظ بالتجميد , تقوم الادارة بالاتصال بك لمعرفة ما إذا كنت لا تزال تريد الاحتفاظ بالحيوانات المنوية مجمدة.

إذا رغبتم في إيقاف الحفظ بالتجميد، فيرجى الاتصال بنا عن طريق صياغة طلب موقع.

عند الإذابة، سيُطلب منكم تقديم بطاقة الهوية وسيُطلب منكم التوقيع على موافقة في الغرض.

بشكل عام ، تكون الحيوانات المنوية مقاومة لعملية الحفظ بالتجميد ، خاصة عندما تكون نوعية عينة الحيوانات المنوية "جيدة جدا" في البداية.

إذا رأينا ان جودة العينة غير مرضية قبل حدوث التجميد ، فقد نوصي بعدم إجراء تقنية التجميد والتخزين أو يتم جمع عينة ثانية وتجميدها.